اشترك معنا لتصلك ايميلات يوميا

من فضلك أضف بريدك الإكتروني في المربع

تذكر يجب أن تقوم بتفعيل اشتراكك عن طريق الضغط على الرابط المرسل على ايميلك

هل يستطيع النائم ايقاظ نفسه من الكابوس؟


النائم لا تستطيع أن يوقظ نفسه من النوم عند رؤية الكابوس
ظاهرة منتشرة بالفعل بين عدد كبير من الناس، فكثير منا عندما يراوده كابوس مرعب، ويشعر بالاختناق الشديد منه يصحو من النوم فيتخلص منه، ويحمد الله أنه كان حلما ولم يكن حقيقة، ولكن هل هناك تفسير علمى لتلك الظاهرة التى يشعر بها الكثيرون، معتقدين أنهم هم من يوقظون أنفسهم بأنفسهم عندما يرون حلما سيئا؟ وهل هذا صحيح طبيا؟

أرسل لنا أحد القراء، مؤكدا أنه يمكنه دوما أن يوقظ نفسه من النوم عندما يرى كابوسا أو يراوده حلما سيئا غير راغب فيه.

لا تحكم فى استيقاظ

وعن هذه الظاهرة المنتشرة والتى تراود الكثيرين يتحدث الدكتور أمجد العجرودى استشارى الطب النفسى بالمجلس الإقليمى للطب النفسى، إن كثيرا من الناس يراوده هذا الإحساس الذى يجعله يشعر بأنه عندما يرى حلما سيئا ويشعر بالاختناق فيه يمكنه أن يوقظ نفسه، ويؤكد هذا الاعتقاد لديهم أنهم بالفعل يستيقظون فجأة من النوم بعد رؤيتهم الكابوس.

العلم يؤكد.. الخوف يوقظ الإنسان

أما عن صحة هذا الاعتقاد فيؤكد الدكتور أمجد أنه لا أساس طبى ولا علمى له على الإطلاق، فمن المستحيل مهما كانت درجة تحكم الإنسان مما يرى فى أحلامه أن يكون لديه القدرة على الاستيقاظ من كابوس بنفسه، أما عن التفسير العلمى ما يحدث فيؤكد أن أى سبب آخر هو ما يجعل الإنسان يستيقظ فجأة، إلا أن يكون هو من أيقظ نفسه، فالإنسان عندما يرى حلما سيئا غير راغب فيه خاصة إذا كان كابوسا يشعر "بالخضة "والرعب الشديد، مما يجعل هذا الانفعال هو الذى ينبه الإنسان ويوقظه فجأة.

فالإنسان بشكل مطلق من المستحيل أن يتحكم فى الاستيقاظ فهو ليس حرا فى هذا النطاق بالذات، بعيدا عن اختلاف القدرات التى وهبها الله عز وجل للناس فى التحكم فى مضمون أحلامهم.

الدراسات تؤكد.. الرعب وراء الاستيقاظ المفاجئ للحالم

وتؤكد التفسيرات والطبية وتشير الاختبارات على الإنسان أن الكابوس فى مجمله عبارة عن حلم عادى، ولكن يحتوى على حركات عين سريعة للإنسان، وفى هذا الحلم المرعب يشعر الإنسان بأحاسيس مليئة بالرعب والاختناق والخوف والقلق أيضا كما يشعر الإنسان بنوع من الرغبة الملحة على التخلص من تلك المشاعر السلبية والخروج من هذا العالم المخيف.

وتركد الدراسات أن هذا الشعور المتزايد هو ما يجعل الإنسان يستيقظ فجأة وبرعب شديد من نومه دون أدنى تحكم منه، وقد يفيق على صرخة منه أيضا وقد يصاحبها نسيان لكل ما دا فى الكابوس إلا الإحساس بالرعب الشديد.